كيف عاد ميناء العريش للعمل من بوابة الصادرات بعد توقف 8 سنوات.. فيديو

يخضع ميناء العريش البحري التابع للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس لعمليات تطوير تهدف إلى رفع كفاءة الميناء وتطويره، لكى يكون قادراً على استقبال السفن الحديثة وبحمولات ضخمة، وفي أوائل العام الجاري بدأت الحياة تدب في الميناء مرة أخرى بعد 8 سنوات من التوقف.


 



 


واستقبل الميناء 22 سفينة منذ يناير الماضي، خلال فترة إعادة التشغيل في إطار استمرار تصدير المنتجات السيناوية المعبأة والخام من الميناء منذ إعادة تشغيله، كان آخرها السفينة KARAM متجهة إلى لبنان بحمولة 4300 طن أسمنت أبيض، والثامنة من نوعها لتصدير الأسمنت الأبيض إلى السوق الخارجية ،ليصبح إجمالي ما تم تصديره من الأسمنت الأبيض عبر ميناء العريش أكثر من 34 ألف طن .


 


وتظهر بيانات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن ميناء العريش البحري يشهد عمليات تطوير في إطار توجيهات وتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتسريع وتيرة الأعمال بالميناء والتنسيق مع الجهات المعنية للانتهاء منها خلال عامين لتشغيل الميناء ورفع كفاءته ليضاهي الموانئ العالمية وينافس مثيلاته بشرق البحر المتوسط، على أن تنعكس عمليات التطوير على أبناء المحافظة في إطار تنمية شبه جزيرة سيناء، حيث أنه الميناء البحري الوحيد بالمحافظة.


 


ويشهد الميناء تطوير للحوض الأول، ما بين إنشاء أرصفة جديدة وساحات للتداول وأعمال مدنية للأسوار والبوابات الجديدة وطرق رئيسية وأعمال تكريك للممر الملاحي، بالإضافة إلى حوض الميناء ودائرة الدوران وزيادة الغاطس أمام الأرصفة وكذلك استكمال بناء حاجز الأمواج الحالي وبناء حواجز جديدة.


 


وأعتبر المهندس يحيى زكي، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن ميناء العريش يتمتع بموقع فريد ومتميز على البحر متوسط يصل بين قارتي أوروبا وآسيا، مما استدعى عملية تطويره وذلك بالاشتراك مع الجهات المعنية حتى يكون قادراً على استقبال السفن الحديثة وبحمولات ضخمة، فضلاً عن العمل على تصدير البضائع السيناوية مثل الأسمنت والرمل والملح والرخام إلى الأسواق الخارجية، وخلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء المحافظة ودفع عملية التنمية فى شبه جزيرة سيناء.


 


وتناول رئيس المنطقة الاقتصادية، التيسيرات التي منحتها المنطقة الاقتصادية للشركات التى تتولى التصدير والتي استفادت منها الشركات بشكل كبير لفتح أسواق جديدة لها في أوروبا وشمال إفريقيا، لافتاً إلى تصدير 70 ألف طن من المنتجات السيناوية التي تشمل “أسمنت أبيض وأسود وملح” منذ إعادة التشغيل للميناء، وكانت أبرز الدول المستوردة لهذه المنتجات “روسيا وسوريا واليونان والمغرب وليبيا”.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*