كل ما تريدين معرفته عن متلازمة تكيس المبايض وأبرز الأسباب


متلازمة تكيس المبايض من المشاكل التي تصيب النساء، والتى تحدث نتيجة مشكلة في الهرمونات تؤثر على النساء خلال سنوات الإنجاب من عمر 15 إلى 44 عاما، حيث يعانى ما بين 2.2 و26.7 في المائة من النساء في هذه الفئة العمرية من  متلازمة تكيس المبايض، وتكمن الخطورة فى أن 70% من النساء المصابات لم تظهر عليهن أية أعراض.


وطبقا لتقرير نشر في موقع Healthline فإن متلازمة تكيس المبايض تحدث بالمبيض، وهى الأعضاء التناسلية التي تنتج هرمون الاستروجين والبروجسترون، وهما هرمونات تنظم الدورة الشهرية، وينتج المبيضان أيضًا كمية صغيرة من هرمونات الذكورة تسمى الأندروجينات.


ونتناول السطور التالية أبرز الأسئلة حول أسباب حدوث متلازمة تكيس المبايض وأعراضها.

 



 


1. لماذا تحدث متلازمة تكيس المبايض؟


متلازمة تكيس المبايض، هي اضطراب ناتج عن اختلال التوازن الهرموني الذي يؤثر على كيفية عمل مبيض المرأة، ويحدث  تكيس المبايض في المبيض الذي يحتوي على العديد من الجريبات الصغيرة التي لم تنضج ليتم الإباضة.


 


2. كيف تؤثر متلازمة تكيس المبايض على المرأة؟


ينتج عن متلازمة تكيس المبايض مشاكل الخصوبة لدى النساء، وتؤثر على عملية الإنجاب.


 


3. ما أبرز علامات الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض؟


من أبرز العلامات التي تكشف الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، تغير دورات الحيض، والتبويض غير المتنظم أو عدم التبويض على الإطلاق، وانخفاض الخصوبة وصعوبة الحمل، نمو شعر الوجه أو الجسم، والبشرة الدهنية، وظهور حب الشباب، و تساقط الشعر من فروة الرأس (الثعلبة)، بالإضافة الى مشاكل الوزن او زيادة الوزن بسرعة، وصعوبة فقدان الوزن، وتغيرات الاكتئاب والمزاج.


 


4. كيف تؤثر متلازمة تكيس المبايض على أعضاء الجسم؟


تؤثر على الجهاز التناسلي، ونظام التمثيل الغذائي، ونظام الأوعية الدموية والقلب، والجلد والشعر.


 


5. ما هى العوامل التي تؤدى للإصابة بمتلازمة تكيس المبايض؟


تلعب الجينيات دورا في الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، ومقاومة الأنسولين وهو هرمون ينتجه البنكرياس لمساعدة الجسم على استخدام السكر من الأطعمة للحصول على الطاقة، مما يؤدي الأنسولين الإضافي إلى تحفيز المبايض على إنتاج المزيد من هرمونات الذكورة، كما تعد السمنة سبب رئيسي لحدوث متلازمة تكيس المبايض.


ما هو علاج متلازمة تكيس المبايض؟


يسهم اتباع نظام غذائي سليم فى إنقاص الوزن الذى يخفف الأعراض المصاحبة لتلك الحالة، كما يمكن اتباع الأدوية الازمة التى تعمل على تحقيق التوازن الهرموني لتخفيف أعراض المرض وضبط دورات الحيض، بجانب ممارسة الرياضة التى تساعد أيضًا على لياقتك والتخلص من الدهون التى تسبب متلازمة تكيسات المبايض.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*