رئيس البورصة يتوقع طروحات جديدة بسوق المال خلال الربع الثانى من 2021


افتتح الدكتور محمد فريد رئيس البورصة المصرية وقيادات شركة التشخيص المتكاملة القابضة (المدرجة في بورصة لندن تحت كود: IDHC)، جلسة تداول اليوم الخميس، بمناسبة بدء التداول على أسهم الشركة المقومة بالجنيه المصري التي تم قيدها بجداول البورصة المصرية قيد مزدوج مع بورصة لندن و البالغ عددها 600 مليون سهم، وسيسمح التداول على الأسهم في بورصتي لندن ومصر، وهو ما سيسهم إلى حد كبير في تعزيز معدلات السيولة والتداول في البورصة المصرية ويتيح أوراق مالية جديدة للتداول.


 


ومن جانبه أعرب الدكتور محمد فريد رئيس البورصة المصرية، عن امتنانه ببدء التداول على أسهم شركة التشخيص المتكاملة القابضة، صاحبة ثاني طرح بالبورصة خلال هذا العام، وأول من قام بتنفيذ عملية قيد مزدوج بين بورصة لندن وبورصة مصر في القطاع الطبي، لافتا أن الشركة تحظى برأسمال سوقي يتجاوز 650 مليون دولار أمريكي (ما يعادل 10 مليار جنيه)، مما يضيف جاذبية كبيرة للسوق المصرية باعتبارها البوابة الأولى لدخول أسواق رأس المال بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


 


أضاف “فريد”، في بيان صحفي، اليوم الخميس، أن البورصة المصرية ستشهد عدة طروحات متوقعة خلال النصف الثاني من العام الجاري، حيث يمثل عام 2021 عامًا مميزًا بالنسبة للبورصة المصرية بشكل خاص وقطاع الأعمال في مصر بشكل عام، مؤكدا أن إدارة البورصة مستعدة لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للشركات الراغبة في القيد والتداول لتعزيز السيولة والتداول في السوق المصري.


 


جدير بالذكر أن المجموعة المالية هيرميس ورينيسانس كابيتال قامتا بدور مستشار الشركة في عملية القيد المزدوج، بينما قام بدور المستشار القانوني مكتب كليفورد تشانس (فيما يتعلق بالقانونين البريطاني والأمريكي) ومكتب وايت أند كايس (فيما يتعلق بالقانون المصري) ومكتب أوجيير (فيما يتعلق بقانون جيرسي).


 


ومن جانبها أوضحت الدكتورة هند الشربيني الرئيس التنفيذي لشركة IDH، أن الشركة حققت أحد أهدافها الاستراتيجية خلال المرحلة الراهنة بإتاحة فرصة فريدة لقاعدة أوسع من المستثمرين للتعامل على أسهم شركة IDH، مشيرة إلى أن بدء التداول على أسهم في البورصة المصرية وقبولها بصورة متبادلة بين بورصة لندن والبورصة المصرية سوف يثمر زيادة المشاركة من المستثمرين الأفراد في مصر والمنطقة وكذلك المؤسسات الاستثمارية المتخصصة في الأسواق الناشئة والتي تتخذ من البورصة المصرية بوابة لدخول تلك الأسواق الجذابة.


 


وأشارت “الشربيني”، إلى أن الشركة تأتي في طليعة قطاع التشخيص والتحاليل الطبية في مصر والمنطقة، وبالتالي تقدم فرصة فريدة من نوعها لتعظيم المردود الاستثماري بقطاع الرعاية الصحية، مستفيدة من قوة هيكلها التنظيمي ونموذج أعمالها المتكامل وكذلك استراتيجية النمو الواضحة التي تتبناه، يتميز القيد المزدوج بسهولة تداول وتحويل أسهم الشركات بصورة متبادلة بين البورصة المصرية وبورصة لندن.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*