خبراء يشرحون أسباب معاناة مصابى كورونا من مشكلات الجهاز الهضمى


مع انتشار موجة أخرى من فيروس كورونا في عدد من البلاد منها الهند، هناك زيادة في أعراض ما بعد كورونا الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الغازات والانتفاخ والحموضة وما إلى ذلك، ووفقا لتقرير موقع ” thehealthsite“، يشرح الأطباء بالهند الأسباب المحتملة وراء مشاكل الجهاز الهضمي التي يعاني منها المرضى خلال مرحلة التعافي من كورونا وكذلك كيفية الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.


سباب مشاكل الجهاز الهضمى


 


سبب مشاكل الجهاز الهضمي أثناء التعافي

 


من المعروف أن عدوى كورونا في حد ذاتها يمكن أن تؤدي أيضًا إلى ظهور عدوى معوية على شكل فقدان الشهية والغثيان والقيء والإسهال وآلام في البطن، إلى جانب ذلك ، هناك عدد متزايد من المرضى الذين يعانون من مجموعة من مشاكل الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والغازات والحموضة وارتجاع الحمض والإمساك وتفاقم متلازمة القولون العصبي في مرحلة الشفاء بعد الإصابة بفيروس كورونا.


ويشمل علاج كورونا تركيبات دوائية متعددة بما في ذلك المضادات الحيوية ومضادات الفيروسات ومضادات الفطريات ومضادات الملاريا والمنشطات، ووفقًا للخبراء ، تميل هذه الأدوية إلى التأثير على الجهاز الهضمي أثناء مرحلة الشفاء.



كيفية تجنب مشاكل الجهاز الهضمي

 


قال الأطباء إن اتباع روتين يومي منظم أمر مهم لتجنب مشاكل الجهاز الهضمي هذه، وفيما يلي بعض النصائح التي اقترحها الأطباء للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي خلال فترة التعافي بعد الإصابة بفيروس كورونا.



نصائح النظام الغذائي:

 


النظام الغذائي مهم للغاية ويجب توخي الحذر بشكل خاص لتجنب اتباع نظام غذائي زيتي وحار بشكل مفرط، ابتعد عن السكر، حاول ألا تطلب الطعام من الخارج كثيرًا، وتناول الطعام في الوقت المحدد وتجنب الوجبات في وقت متأخر جدًا من الليل.


أدخل السلاطات والفواكه واللبن الرائب في النظام الغذائي بانتظام. أيضًا  حاول تجنب الإفراط في تناول الطعام والإفراط في تناول الوجبات الخفيفة، وقلل من تناول الشاي والقهوة إلى فنجان أو فنجانين في اليوم، والامتناع عن التدخين والكحول.


 


نصائح التمرين:

 


ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مهمة جدًا أيضًا لصحة الجهاز الهضمي، فإذا لم تتمكن من الخروج ، فقم بتمارين منزلية، يمكنك المشي أو ممارسة اليوجا أو متابعة بعض تطبيقات اللياقة البدنية حسب حالتك الصحية، حيث يعد الحفاظ على نظافة النوم أمرًا ضروريًا أيضًا لصحة جيدة.


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*