خبراء الصحة: تناول أدوية الحساسية بعد الحصول على لقاح كورونا آمن


لا يوجد موسم للحساسية، ولكن هذا الموسم قد يكون مرهقًا بشكل خاص إذا كنت تشعر بالاختناق والحكة والإرهاق في وقت قريب من موعد تلقى لقاح كورونا، فماذا تفعل؟ ووفقا لما نشره موقع “Prevention.com” فإن معظم أدوية الحساسية التي تُصرف دون وصفة طبية مثل مضادات الهيستامين آمنة تمامًا للاستخدام.


 


إليك كل ما تحتاج لمعرفته حول تناول أدوية الحساسية قبل وبعد تلقى لقاح كورونا.

هل يمكنك تناول أدوية الحساسية التي تصرف بدون وصفة طبية قبل التطعيم أو بعده؟


يقول بورفي باريك، طبيب الحساسية في شبكة الحساسية والربو والمتخصص في الأمراض المعدية، إن مضادات الهيستامين وبخاخات الستيرويد التي لا تستلزم وصفة طبية “لن تؤثر على فعالية اللقاح”، لذلك إذا كنت تعتمد بانتظام على الأدوية، فيمكنك الاستمرار في تناولها.



تساعد هذه الأدوية في منع تفاعل الجسم مع المواد المسببة للحساسية مثل حبوب اللقاح والغبار، مما يقلل من التورم والحكة والازدحام؛ لا تتداخل مع إنتاج الأجسام المضادة التي تحفزها لقاحات كورونا.

ماذا عن حقن الحساسية؟



يجب أن تتجنب الحصول على أي جرعات روتينية للحساسية في نفس اليوم الذي يتم فيه تطعيمك ضد كورونا، كما يقول أبيناش فيرك خبير الأمراض المعدية لموقع Mayo Clinic.



ويشير “فيرك” إلى أن الانتظار الموصى للفصل بين وقت التطعيم وتناول جرعات أدوية الحساسية لمدة 48 ساعة يقلل الآثار الجانبية للقاح.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*