جارديان: أطفال غزة يتحملون العبء الأكبر للعداون الإسرائيلى.. صور


رصدت صحيفة الجارديان البريطانية معاناة أطفال غزة جراء التصعيد الإسرائيلى على القطاع، مشيرة إلى أن الأطفال يتحملون العبء الأكبر من “الصراع” الحالى بين الطرفين.


وقالت الجارديان إن 63 طفلا على الأقل قد قتلوا بينما أصيب مئات آخرين فى القطاع، وفقا لمسئولى الصحة بغزة. وقتل ثمانية أطفال من عائلة واحدة فى أحد الاعتداءات أثناء نومهم عندما قامت إسرائيل بضرب مخيم الشاطئ المزدحم باللاجئين يوم السبت الماضى، وزعم جيش الاحتلال الإسرائيلى أنه كان يستهدف مسئولى حماس.


معاناة الأطفال عرض مستمر فى قطاع غزة


 


وأشارت الصحيفة إلى أن الآلاف من العائلات هربت من منازلها بحثا عن مأوى فى المدارس التى تديرها الأمم المتحدة أو لدى أقاربهم فى أجزاء من غزة يعتقد أنها معرضة لخطر أقل من الغارات الجوية. وهناك المئات من العائلات التى فقدت منازلها تماما، وأصبح الآن ما كان يوما مكانا يلعب فيه الأطفال ويأكلون ويؤدون واجباتهم المدرسية  كومة من الأنقاض.


 

أطفال غزة يواجهون الموت يوميا
أطفال غزة يواجهون الموت يوميا


 


وتقول جارديان إنه فى غزة، المنطقة الساحلية الصغيرة التى يبلغ طولها 25 ميلا فقط وعرضها سبعة أميال، لا مفر من صوت الانفجارات المرعب والخوف من أن تكون أى لحظة هى الأخيرة. وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة إن حجم العنف هائل والأطفال يتحملون وطأة هذا التصعيد.

ضغوط كثيرة يواجهها الفلسطينيين
ضغوط كثيرة يواجهها الفلسطينيين


 


 


وتقول جارديان إنه بالنسبة للأطفال فى أوائل عقدهم الثانى من العمر، فإن تلك هى رابع حرب يشهدونها. كل من هم تحت الثالثة عشر عاشوا حياتهم بالكامل تحت الحصار الإسرائيلى وفرض قيود على الحركة وسفن حربية تراقب البحار وطائرات عسكرية ودرون المراقبة فى السماء فوقهم.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*