بار لاجركفيست ظل يبحث فى أعماله عن الخير والشر وحصد جائزة نوبل

بار لاجركفيست ظل يبحث فى أعماله عن الخير والشر وحصد جائزة نوبل


مؤلف سويدى حصل على جائزة نوبل فى الأدب عام 1951م، هو كان بار فابيان لاجيركفيست، الذى تحل ذكرى ميلاده اليوم، إذ ولد فى مثل هذا اليوم 23 مايو 1891م، والذى كتب القصائد والمسرحيات والروايات والقصص والمقالات ذات القوة والتأثير.


بار لاجركفيست


بدأ بار فابيان لاجيركفيست من أوائل العشرينات من عمره إلى أواخر السبعينيات من عمره، كان أحد موضوعاته المركزية هو السؤال الأساسي عن الخير والشر، والذي فحصه من خلال شخصيات دينية كخبير أخلاقى، واستخدم الزخارف والشخصيات الدينية من التقاليد المسيحية دون اتباع عقائد الكنيسة، معظم كتاباته مستوحاة من اهتمام مدى الحياة بالإنسان ورموزه وآلهته.


نشأ قلقه من خوفه من الموت والحرب العالمية والأزمة الشخصية. لقد حاول استكشاف كيف يمكن لأي شخص أن يجد حياة ذات معنى في عالم يمكن أن تقتل فيه الحرب الملايين لسبب ضئيل للغاية، تخلى أسلوبه إلى حد كبير عن المشاعر التعبيرية والتأثيرات الفظة لأعماله المبكرة وكان هناك سعي قوي للبساطة والدقة الكلاسيكية والإخبار الواضح ، ويبدو أحيانًا بالقرب من السذاجة.


تزوج مرتين، ولكن الزوجة الثانية كتب لها شعر فى ديوان بعنوان “أغانى القلب” عام 1926م، وهو الديوان الذى، يشهد على فخره وحبه لقرينته، وقد جعلته أحد أبرز الشعراء السويديين في جيله، وهذا الزواج استمر لمدة 40 عاما حتى وفاته فى 11 يوليو عام 1974م.


وكانت رواية “باراباس” فى عام 1950م، الذى تم الترحيب به على الفور باعتباره تحفة أدبية وتعد من أشهر أعماله الأدبية، وتستند الرواية إلى قصة توراتية، حكمت السلطات الرومانية على يسوع بالموت مباشرة قبل عيد الفصح اليهودى، وتم تصوير فيلم مستوحى من الرواية فى عام 1961، حيث لعب أنتوني كوين دور البطولة.


مصدر الخبر

شاهد أيضاً

أبل تستعد لطرح أول MacBook مزود بشاشة قابلة للطى فى عام 2026.. تفاصيل

كشف تقرير حديث أن شركة أبل قد تطلق طراز MacBook جديدًا مزودًا بشاشة قابلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *