“ام.اس.دى. مصر” تقدم نصائح لبناء خطة علاجية فردية لكل مريض سكر


ـ أ.د فهمى أمارة: عمر المريض ومدة إصابته والأمراض المصاحبة عوامل هامة فى علاج مريض السكرى

 


زادت الأبحاث فى كل ما يخص مرض السكر عالميا خلال السنوات الأخيرة، نتيجة لانتشاره الشديد ومضاعفاته التى قد تؤثر على جودة الحياة للمصابين، ونتيجة اختلاف طبيعة كل مريض عن الآخر وتباين الظروف المحيطة به، يجب أن يكون علاج السكر فرديًا، بمعنى أن يكون مخصص أو مفصل لكل حالة، حيث أنه ليس بالضرورة أن يكون العلاج المناسب لحالة ما يمكن أن يتناسب مع حالة أخرى، وتقدم شركة “ام.اس.دي. مصر” نصائح لمرضى السكر للتوعية بالمرض وكيفية إدارته.


 


ويوضح أ.د. فهمى أمارة، أستاذ السكر والغدد الصماء بطب الإسكندرية، رئيس الجمعية المصرية للسكر والغدد الصماء وتصلب الشرايين، أن هناك عوامل يجب مراعاتها فى إدارة مرض السكرى الشخصية بالنسبة لمريض السكرى من النوع الثاني، منها عمر المريض، مدة إصابته بمرض السكري، إلى جانب تاريخ التحكم فى نسبة السكر فى الدم، بالإضافة إلى الأمراض المصاحبة (ضغط، كوليسترول…)، ومضاعفات الأوعية الدموية، فضلا عن خطر الإصابة بنقص السكر فى الدم.


 


أشار “أمارة” إلى أن مرض السكر من النوع الثانى يبدأ ببطء، وقد لا يلاحظ المريض اصابته لعدة أشهر أو سنوات، ويكتشف الإصابة عندما تتفاقم الأعراض مثل كثرة التبول والعطش الشديد، أو بالصدفة عندما يقوم ببعض التحاليل، لافتا إلى أنه بعد تشخيص المريض بالسكر النوع الثانى فان الطبيب يجب أن يشرك المريض ويشرح له المرض والعلاج، وأيضًا النظام الغذائى والرياضى المناسب له.


 


وبيّن أستاذ السكر والغدد الصماء بطب الإسكندرية، أنه إذا كان المريض مصابًا بتصلب شرايين القلب، أو ضعف عضلة القلب أو كان يعانى من مرض مزمن يؤثر على وظائف الكلى، فعلى الطبيب أن يصف للمريض أى من مجموعتين من الأدوية وهى GLP-1 Agonists أو SGLT-2 Inhibitors، وإذا لم يكن المريض يعانى من أى من هذه الأمراض المصاحبة للسكر، فيمكن أن يختار أى من الأدوية المتاحة سواء كان عقارا واحدا أو أكثر، لافتا إلى أن دواء الميتفورمين يعتبر عقار أساسى فى جميع الحالات ومن أهم الأدوية أيضا مجموعة الDPP-4i أو مثبطات هرمون ال دى بى بى أربعة، فهى تخفض مستوى السكر وفى نفس الوقت لا تعمل إذا وصل مستوى السكر إلى معدلاته الطبيعية، وهذه ميزة كبرى لأن المريض لا يعانى من نقص مستوى السكر عن المعدل الطبيعى عند استخدامها، وهناك أيضا مجموعة الـ TZDs وهى قصيرة المفعول وتؤخذ مع الوجبة فقط، والمجموعة القديمة الـ Glinides وتمتاز بأنها تحسن مقاومة الأنسولين ومجموعة SU وهى شديدة المفعول لكنها قد تسبب هبوط مستوى السكر عن معدلاته الطبيعية، مشددا على أنه لابد ألا يركز الطبيب المعالج فقط فى ضبط نسبة السكر، ولكن يجب أيضا علاج ضغط الدم، ودهنيات الدم، والسمنة الزائدة، ومنع التدخين، بالإضافة إلى وصل نظام غذائى متوازن.


 


 


 


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*