التخطيط تشرك طلاب الجامعات فى إيجاد حلول للمشكلات البيئية

التخطيط تشرك طلاب الجامعات فى إيجاد حلول للمشكلات البيئية

شاركت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة –الذراع التدريبي للوزارة- في إطلاق النشاط الطلابي “شباب من أجل التنمية المستدامة” التابع لكلية إدارة الأعمال والاقتصاد والعلوم السياسية بإحدى الجامعات الخاصة؛ والذي يهدف إلى إشراك الطلاب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال التفكير النقدى وإيجاد حلول للمشكلات البيئية المختلفة. 


 


بداية اللقاء رحبت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة بالتعاون مع إدارة الكلية لرعاية هذا النشاط الطلابي، واستعرضت خلال حديثها نشأة المعهد وأبرز أهدافه التي من بينها نشر ثقافة التنمية المستدامة وإرساء مبادئ الحوكمة، كما أشارت إلى الأنشطة التي يقوم بها المعهد والبرامج التدريبية المختلفة التي يقدمها باللغتين العربية والانجليزية، بالإضافة إلى المنصة التعليمية الإلكترونية “استدامة” والتى تتيح العديد من البرامج التدريبية للتعلم عن بعد.


 


وأشارت الدكتورة شريفة شريف إلى تحديد آليات التعاون بين المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة والنشاط الطلابي؛ والتي تأتى من بينها تقديم منحة تعليمية لعدد من الطلاب الأعضاء في النشاط الطلابي لدراسة برنامج تدريبي أونلاين على المنصة التعليمية، وذلك بهدف تأهيلهم لنشر فكر الاستدامة في مجتمعاتهم. 


 


من جانبها استعرضت أميرة حسام، معاون وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية لشئون التنمية المستدامة مجهودات الوزارة في التنمية المستدامة؛ والتي يأتي من بينها إطلاق دليل معايير الاستدامة البيئية، والبرامج التدريبية ذات الصلة بالاستدامة وعلى رأسها مبادرة “كن سفيرًا” التي تهدف إلى التوعية بأهداف التنمية المستدامة ونشر ثقافة الاستدامة بين الشباب.


 


يأتي التعاون تنفيذًا لاقتراح الجامعة والخاص برعاية وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة النشاط الطلابي “شباب من أجل التنمية المستدامة” التابع للجامعة.


مصدر الخبر

شاهد أيضاً

شركات البورصة توزع 6.7 مليار جنيه أرباحًا نقدية على المساهمين خلال 14 يومًا

وزعت شركات البورصة المصرية، أرباحًا نقدية بلغت 12 مليار جنيه خلال 104 أيام، موزعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *