الأمريكى ناثانيال هاوثورن روائى شهير وحفيد قاضى “ساحرات سالم”


روائى وكاتب قصص قصيرة وركزت أعماله على التاريخ والأخلاق والدين، هو الأمريكى ناثانيال هاوثورن، الذى تحل اليوم ذكرى رحيله، إذ رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم من عام 1864م، بعد أن ترك العديد من الأعمال الأدبية.


ناثانيال هاوثورن


ولد ناثانيال هاوثورن فى 4 يوليو 1804م وهو أحد أحفاد جون هاثورن، القاضى الوحيد المشارك فى محاكمات السحر فى سالم، وهى كانت سلسلة من جلسات الاستماع والمحاكمات للأشخاص المتهمين بممارسة السحر فى ماساتشوستس المستعمرة بين فبراير 1692 ومايو 1693م، وأسفرت المحاكمات عن إعدام عشرين شخصاً أكثرهم من النساء.


ناثانيل هاثورن نشر أول أعماله الروائية بعنوان “فانشو” عام 1828، وحاول لاحقًا إيقافه لاعتقاده أنه لا يرقى لمعايير عمله التالى، ونشر قصصًا قصيرة عدة فى الدوريات، وجمعها عام 1837 فى كتاب بعنوان قصص مروية مرتين، حتى نشر روايته المشهورة “الحرف القرمزى” عام 1850، والتى أصبحت الصورة الكلاسيكية لأمريكا الإصلاحية، فهى تروى علاقة حب جارف محرم بين رجل دين شاب عاطفى حساس هو القس آرثر ديمسيدل وفاتنة جميلة من بنات المدينة وتدور حوادث الرواية فى بوسطن.


كانت أعمال ناثانيل هاثورن تصور العديد من أعماله استعارات أخلاقية وتتمحور موضوعاته حول الشر الموروث وخطيئة البشر، وتحمل أعماله على الدوام رسالة أخلاقية وغموضًا نفسيًا عميقًا.


ومن أعماله روايات “فانشاو، حرف القرمزى، المنزل ذو الجملونات السبعة، رومنسية بليثديل، رومنسية دوليفر، سبتيموس فيلتون. أو، سر الطبيب جريمشاو”، ومجموعاته القصصية منها :”قصص رويت مرتين، كرسى الجد، طحالب من أولد مانس، العجائب للبنات والبنين، صورة الثلج، حكايات تانجلوود”، ومن القصص القصيرة “دفن روجر مالفن، البطل الرمادى، يونج جودمان براون، ويكفيلد، ضيف طموح، تجربة الدكتور هيدجر، ولادة مارك” وغيرها.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*