ABC: مصر تحتفل بالذكرى المئوية لاكتشاف مقبرة توت عنخ آمون بافتتاح المتحف الكبير


قالت شبكة “إيه بى سى نيوز” الأمريكية إن مصر تعتبر أن أفضل طريقة للاحتفال بالذكرى المئوية لاكتشاف مقبرة توت عنخ آمون هي افتتاح متحف جديد على أحدث طراز في وقت لاحق من هذا العام لإيواء الكنوز الضخمة للملك الفتى.


وقالت الشبكة إن المتحف المصري الكبير (GEM) ، وهو مشروع ضخم على مشارف العاصمة قالت مصر إنه سيكون أكبر متحف في العالم مخصص لحضارة واحدة ، على وشك الانتهاء حيث تطبق الدولة اللمسات الأخيرة قبل افتتاحه.


وقال وزير الآثار والسياحة المصري خالد العناني لـ ABC News على هامش منتدى شباب العالم السنوي ، إنه “إذا استقرت الأوضاع المتعلقة بفيروس كورونا ، فسيتم افتتاح (المتحف) في النصف الثاني من العام”. ولفتت الشبكة إلى أن مؤتمر الشباب الدولي تستضيفه الدولة في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر.


وقال العناني “سنكون جاهزين بحلول منتصف هذا العام … لكننا نريد التأكد من وصول ضيوفنا بأعداد كبيرة. نهدف إلى دعوة الرؤساء والملوك من جميع أنحاء العالم”.


وسيضم المتحف الذي تبلغ مساحته 480 ألف متر مربع ويطل على أهرامات الجيزة الشهيرة أكثر من 100 ألف قطعة أثرية. ينتمي حوالي 5000 منها إلى توت عنخ آمون، حاكم الأسرة الثامنة عشر الشهير الذي توفي عن عمر يناهز 19 عامًا بعد 10 سنوات من الحكم.


 


وقالت الشبكة إن لمتحف المصري ، وهو مبنى عمره 120 عامًا بني في ميدان التحرير بوسط القاهرة ، كان يضم أقل من 3000 قطعة من تلك القطع ، بما في ذلك قناع الدفن الذهبي لتوت عنخ آمون. القطع الأثرية الأخرى كانت محفوظة في مخازن المتحف.


 


ومع ذلك ، بعد قرن من اكتشاف عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر تلك الكنوز في وادي الملوك في الأقصر عام 1922 ، سيتم عرضها بالكامل لأول مرة عند افتتاح المتحف المصري الكبير.


 


وأضاف العناني “يتميز المتحف المصري الكبير بموقعه وهندسته المعمارية والمجموعة الكاملة لتوت عنخ آمون”.


 


وقال “نحتفل بمرور 200 عام على علم المصريات والذكرى المئوية لاكتشاف مقبرة توت عنخ آمون في أجزاء كثيرة من العالم من خلال المؤسسات المصرية. ومع ذلك ، أعتقد أن أفضل احتفال بتوت عنخ آمون هو افتتاح المتحف المصري الكبير”.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*