وزير الاتصالات الأسبق: لم يتم تسجيل أي حالة صحية تضررت من أبراج المحمول

وزير الاتصالات الأسبق: لم يتم تسجيل أي حالة صحية تضررت من أبراج المحمول

[ad_1]

ناقشت جلسة بعنوان “تأثير الجيل الخامس على كل شيء” جملة موضوعات تناولها بالتحليل الخبراء المشاركون في الجلسة التي أدارها المهندس هاني محمود وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسبق على هامش معرض القاهرة للتكنولوجيا في الشرق الأوسط وأفريقيا، مستعرضاً في بداية الجلسة مفهوم شبكات وتطبيقات الجيل الخامس وتأثيرها على المجتمعات.


 


 


أوضح المهندس هاني محمود أن نقل الكم الضخم من المعلومات بسهولة وبسرعة هو أهم سمة في الجيل الخامس، مشيرًا إلى أن تقنيات الجيل الخامس تستطيع تنفيذ العمليات في نفس لحظة الطلب، مثل القيادة الذاتية والعمليات الجراحية والطائرات بدون طيار، وغيرها من التطبيقات التي انتشرت ومن المتوقع أن تنتشر بصورة أكبر مع وجود الجيل الخامس وتطبيقات الذكاء الاصطناعي.


 


                


وحول تأثيرات الجيل الخامس على الصحة، أكد “محمود” أن إنشاء محطات المحمول واستخدام أي تقنية جديدة تخضع لعدد من التصاريح التي يجب الحصول عليها قبل تشغيل محطة المحمول، وأهم هذه التصاريح هي الموافقات من جانب الجهات الصحية والبيئية المعنية بجانب تصاريح الجهات المعنية بخدمات الاتصالات، مشيراً إلى أنه منذ إطلاق خدمات المحمول في السوق المصري منذ أكثر من 25 عاماً، لم يتم تسجيل أي حالة صحية واحدة تضررت بسبب هذه الخدمات في مصر.


 


 


وأضاف الوزير الأسبق أنه من المتوقع حسب الدراسات الدولية أن تزيد شبكات الجيل الخامس من فرص العمل مع وجود أنماط جديدة من فرص العمل، مشيراً إلى خطأ الفكرة السائدة بأن التكنولوجيا تساعد على انتشار البطالة وتقليل فرص العمل هي فكرة، حيث أنه رغم استغناء بعض الجهات عن الموظفين في بعض أماكن العمل بسبب التكنولوجيا، إلا أن هذه التكنولوجيا تساعد في خلق فرص عمل جديدة أكثر من الفرص الضائعة.


 


وأشار وليد فهمي رئيس قطاع النظم الهندسية بشركة سيسكو مصر، إلى وجود بعض التطبيقات التي لا تدعمها شبكات الجيل الرابع، ولذلك كانت أهمية الجيل الخامس، فضلاً عن إمكانية وصول الجيل الخامس إلى أي مكان، مثل السفن في البحار، بالإضافة إلى التغطية الواسعة في الأماكن المكدسة بالسكان. 


 


وأكد أن تطبيق الجيل الخامس في مصر، سيحول البلد بشكل كبير، وخاصة في الأماكن اللوجستية مثل محور قناة السويس والموانئ، حيث سيؤدي إلى تسريع حركة السفن وكافة الإجراءات الجارية في هذه العمليات، بالإضافة إلى مجال الزراعة الذي سيتطور بشكل كبير بفضل شبكات الجيل الخامس، فضلاً عن مجال الصناعة الذي سيستفيد بشكل كبير من تطبيقات الجيل الخامس.


 


 


وقال المهندس أشرف سالم قائد فريق الاتصالات العامة والعامة، فورتينت، إن القيادة بدون سائق واستخدامات الروبوت وسرعة الاستجابة في تنفيذ التطبيقات هي أهم عناصر توفرها شبكات الجيل الخامس، بالإضافة إلى سرعة الاتصال وكفاءة شبكة الإنترنت التي لا تختلف كثيراً مع استخدامات الأشخاص التقليدية.


 


 كما ستساهم خدمات الجيل الخامس في خلق فرص عمل جديدة في مجالات الأعمال التي تعتمد على المشروعات الناشئة ورواد الأعمال.


 


وأشار المهندس باسم عيسى مدير مبيعات الاتصالات الإقليمية بشركة دل تكنولوجيز إلى أهمية الجيل الخامس في مجالات الصناعة والمدن الذكية والقطاع الصحي عن طريق تطبيقات الذكاء الاصطناعي. 


 


وتابع: هنا تظهر علاقة الذكاء الاصطناعي بخدمات الجيل الخامس، حيث تحتاج الخدمات والتطبيقات المستخدمة في شبكات الجيل الخامس إلى التنفيذ بشكل سريع جداً دون الرجوع لمراكز البيانات لاتخاذ القرار، لأن في الجيل الخامس يكون هذا القرار متعلق بعملية جراحية أو قرار شخص متحكم في سيارة أو طائرة ذاتية القيادة.


 


 

[ad_2]
مصدر الخبر

شاهد أيضاً

“أبو قير للأسمدة”: توريد 692 ألف طن أسمدة لوزارة الزراعة خلال 9 شهور

[ad_1] أكدت شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، توريدها الكميات المطلوبة المقررة من قبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *