مستشار البيت الأبيض: الناس أساءت تفسير إرشادات خلع الكمامات


وأضاف فاوتشى، حسبما أفادت قناة (الحرة) الأمريكية اليوم /الخميس/، “أعتقد أن الناس يسيئون التفسير، معتقدين أن إزالة الكمامة هو تفويض للجميع…. إنه ليس كذلك، ولكنه تأكيد لأولئك الذين تم تطعيمهم بأنهم يمكنهم الشعور بالأمان، سواء كانوا في الهواء الطلق أو في الأماكن المغلقة”، مؤكدا أن المراكز لم تخبر غير المحصنين صراحة بعدم ارتداء الكمامات، ولكن بدلا من ذلك أبلغت الأفراد الذين تم تطعيمهم بأنهم لن يصابوا بالعدوى في الداخل أو في الهواء الطلق.


وأشار إلى أن الناس ربما لم تكن قراءتهم دقيقة للإعلان أو لم يصغوا بشكل جيد لما أعلنته المراكز، وشعروا بأننا نقول لهم إنه ليست هناك حاجة إلى الكمامة بعد بعد الآن، وهذا ليس ما قالته المراكز.




وكان حاكم نيويورك، أندرو كومو أن الولاية أعلن أنه ستنهي أوامر ارتداء الكمامات للحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد بالكامل وستتبني التوصيات الجديدة لـ”مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها” بدءا من أمس .




وأصدر حاكم ولاية تكساس الأمريكية جريج أبوت الثلاثاء الماضي أمرا يحظر على المنشآت المحلية والمدارس العامة طلب ارتداء كمامات الوجه، بعد أقل من أسبوع على إصدار مراكز (سي دي سي) توصيات جديدة.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*