مدير الأغذية العالمى فى فلسطين: ثلثا سكان غزة يعانون انعدام الأمن الغذائى


أفاد برنامج الأغذية العالمى التابع للأمم المتحدة بأنه نجح حتى الآن فى الوصول إلى نحو 90 ألف شخص تضرروا بسبب الأزمة في غزة، منهم 44 ألف شخص يستلمون المساعدات لأول مرة، ويتوقع البرنامج أن تتنامى الاحتياجات أكثر مع استمرار العنف.


 


​وأشار مسئولو البرنامج إلى أن أبرز التحديات التي يشهدها برنامج الأغذية العالمى إغلاق المعابر المؤدية إلى قطاع غزة مما يهدد بنقص السلع وارتفاع أسعار الأغذية.


 


ومن جانبه أفاد سامر عبد الجابر ممثل ومدير برنامج الأغذية العالمي في فلسطين أن التصعيد العسكري المستمر خلّف وراءه الكثير من المعاناة والدمار وحتى الآن، ومنذ اندلاع الأزمة في غزة استطعنا الوصول إلى نحو 70 ألف شخص داخل غزة وهؤلاء غير الـ 260 ألف شخص الذي نؤمّن لهم المساعدة بشكل شهري بسبب الاحتياجات الموجودة ، مؤكدا أن 2 من كل 3 يعيشون في غزة يعانون من انعدام الأمن الغذائي.


 


وأضاف عبد الجابر هذا يعني أن الأشخاص في غزة عاشوا بالفعل على حافة الهاوية قبل الأزمة الحالية وتكافح العديد من الأسر من أجل توفير قوت يومهم، وقد ازداد الوضع تدهورا أكثر خلال العام الماضي بسبب القيود المفروضة من أجل التصدي لجائحة كـوفيد-19.


 


قبل فيروس كورونا والأزمة الحالية، كان أكثر من نصف سكان قطاع غزة يعيش في فقر، 53% نسبة الفقر ونسبة البطالة 45% وإغلاق المعابر الآن قد يتسبب قريبا في نقص السلع ومن بينها المواد الغذائية، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار مضيفا بدأت الأسعار بالازدياد لأن المزارعين غير قادرين على الوصول إلى أراضيهم، وبنفس الوقت البضائع التي كانت تأتي من الضفة الغربية لم تعد تصل.


 


ولفت عبد الجابر إلى أنه كي نتمكن من إكمال عملياتنا والوصول إلى 435 ألف شخص بالشهر، كنا بحاجة إلى 31 مليون دولار للأشهر الستة المقبلة. جاءت الأزمة الحالية فزادت الاحتياجات. وزادت بحوالي 14 مليون دولار لكي نساعد 160 ألف شخص بحسب البيانات المتوفرة لدينا لمن قد يكونون بحاجة إلى مساعدة. حتى الآن الأرقام في تزايد، كبرنامج أغذية عالمي حتى اليوم وصلنا إلى تقريبا 90 ألف شخص تضرروا منهم 44 ألف شخص يستلمون المساعدات منا لأول مرة.


 


وأكد سامر عبد الجابر أن برنامج الأغذية العالمي يعمل بالشراكة مع اليونيسف والأونروا ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) ونحن الشركاء على اتصال دائم مع السلطات لافتا إلى أنه بالنسبة للموظفين، نحن نعمل على إجلاء الموظفين وفي الوقت نفسه، إدخال فريق مكمل لغزة، ولكن المعابر لا تسمح بذلك.


 


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*