ما هو كشك جوجل لدردشة الفيديو ثلاثى الأبعاد؟


فى ورقة بحثية جديدة قامت جوجل بتفصيل التقنية الكامنة وراء العرض التوضيحي  Project Starline من مؤتمر I / O لهذا العام، و Project Starline هو في الأساس كشك دردشة فيديو ثلاثى الأبعاد يهدف إلى استبدال مكالمة جماعية ثنائية الأبعاد بتجربة تشعر وكأنك تجلس في الواقع أمام إنسان حقيقى.


 


لكن ورقة بحث جوجل تسلط الضوء على عدد التحديات التي تواجهك في خداع عقلك للاعتقاد بأن هناك إنسانًا حقيقيًا يجلس على بعد أمتار قليلة منك وفقا لما نقله موقع The verege.


 


من الواضح أن الصورة يجب أن تكون عالية الدقة وخالية من المشغولات التي تشتت الانتباه ، ولكنها تحتاج أيضًا إلى أن تبدو صحيحة من موضعك النسبي. 


ويعد الصوت تحديًا آخر ، حيث يحتاج النظام إلى جعله يبدو وكأن كلمات الشخص تأتي من أفواههم الفعلية، ثم هناك مسألة صغيرة تتعلق بالاتصال البصري.


 


والأمل فى أن يقدم Project Starline إحساسًا مشابهًا للوجود مثل الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز ، دون حاجة المستخدمين إلى ارتداء سماعات رأس ضخمة أو أجهزة تعقب.


 


وتوضح الورقة بالضبط مقدار الأجهزة المطلوبة للبدء في حل هذه المشكلات، حيث تم بناء النظام حول لوحة 8K كبيرة مقاس 65 بوصة تعمل بتردد 60 هرتز. 


 


ورتب مهندسو جوجل ثلاث “كبسولات” قادرة على التقاط كل من الصور الملونة وبيانات العمق. يشتمل النظام أيضًا على أربع كاميرات تتبع إضافية وأربعة ميكروفونات ومكبرات صوت وأجهزة عرض تعمل بالأشعة تحت الحمراء.


 


ويتم التقاط صور ملونة من أربع وجهات نظر، بالإضافة إلى ثلاث خرائط عمق، ليصبح المجموع سبعة تدفقات فيديو، يتم التقاط الصوت عند 44.1 كيلو هرتز، كذلك  يتم تشفيره بسرعة 256 كيلو بايت في الثانية.


 


من الواضح أن كل هذه الأجهزة تولد الكثير من البيانات التي يجب إرسالها، وتقول جوحل إن النطاق الترددي للإرسال يتراوح في أى مكان من 30 ميجابت في الثانية إلى 100 ميجابت في الثانية، اعتمادًا على “تفاصيل النسيج في ملابس المستخدم وحجم إيماءاتهم”. 


 


لذلك فهي أكثر بكثير من مجرد مكالمة Zoom قياسية، كما تم تجهيز Project Starline بأربع بطاقات رسومية متطورة من Nvidia (بطاقتان Quadro RTX 6000 وبطاقتان من Titan RTX) لتشفير وفك تشفير كل هذه البيانات، ويبلغ متوسط ​​زمن الانتقال من طرف إلى طرف 105.8 مللي ثانية.


 


بالطريقة التي تتضمنها ورقة بحث جوجل، يعتقد الموظفون الذين استخدموا Starline عبر المواقع الثلاثة التي تم تثبيتها فيها أنها تتفوق على مؤتمرات الفيديو التقليدية عندما يتعلق الأمر بخلق شعور بالحضور والاتصال الشخصي، فضلاً عن المساعدة في الانتباه ورد الفعل- القياس.


 


تقول الشركة إنه على مدار تسعة أشهر ، عقد 117 مشاركًا ما مجموعه 308 اجتماعات في أكشاك التواجد عن بُعد ، بمتوسط ​​وقت اجتماع يزيد قليلاً عن 35 دقيقة.


 


ولكن حتى الآن لا يوجد مؤشر على متى أو حتى إذا كان سيتم تسويق النظام يومًا ما، وهناك أيضًا القليل جدًا من المعلومات حول تكلفة مجموعة Starline الواسعة من الأجهزة على الرغم من تحديد أجهزة التتبع والعرض التي يستخدمها، حال الرغبة في القيام ببعض العمليات الحسابية. 


 


وتقول جوجل إنها تعمل على توسيع نطاق توفر Project Starline “في المزيد من مكاتب جوجل حول الولايات المتحدة”.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*