ماذا قال صاحب الرواية الفائزة بالبوكر العربية جلال برجس عن روايته ولمن يقرأ؟

ماذا قال صاحب الرواية الفائزة بالبوكر العربية جلال برجس عن روايته ولمن يقرأ؟


تنافست 6 روايات فى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر” لعام 2021، وهم روايات (دفاتر الوراق) للأردنى جلال برجس و(الاشتياق إلى الجارة) للتونسى الحبيب السالمى و(الملف 42) للمغربى عبد المجيد سباطة و(عين حمورابي) للجزائرى عبد اللطيف ولد عبد الله و(نازلة دار الأكابر) للتونسية أميرة غنيم و(وشم الطائر) للعراقية دنيا ميخائيل، ولكن اليوم كانت رواية جال برجس على موعد مع الجائزة، ولهذا نستعرض ما قاله عن روايته خلال حواره مع الجائزة العالمية للبوكر العربية.

س / الرواية فيها الكثير من التناص مع الأعمال الأدبية الأخرى التى أثرت فى شخصية الورّاق، لماذا اخترت هذه الأعمال، أم هي التي فرضت نفسها؟


لم يكن ذهابي إلى تلك الشخصيات الروائية إلا رصدًا لحركة الزمن في الممر الإنساني نحو الحياة حين وجدتُ أن تلك الحركة لم يطرأ عليها تغيير سوى القشرة، فأزمة “سعيد مهران” في (اللص والكلاب) هي ذاتها أزمة إبراهيم الورّاق، وأزمة الورّاق هي أزمة “كوازيمودو” في (أحدب نوتردام). وهنا يمكنني القول أن استدعائي لتلك الشخصيات لا يندرج في باب التناص بقدر ما يأتي في باب محاكمة اللحظة الزمنية للشخصيتين. لقد استغرق الورّاق على مدار سنين عمره في القراءة لكنه انتمى لتلك الشخصيات التي كانت تشبهه في كثير من المناحي لهذا كان يتقمصها بسهولة مَرَضية.     


 

س / استخدمت تقنية الأصوات المتعددة في الرواية ما أدى إلى رؤية أكثر من زاوية خلال القراءة. ما الذي تضيفه هذه التقنية لهذا النص؟


من أهم فوائد تقنية تعدد الأصوات هى أنها ترسخ ديمقراطية السرد، وتمنح للشخوص حريتها في التعبير والحركة وحتى يمكنني القول إنها تفيد في الذهاب إلى مصائرها بكل حرية. هنا ربما تتضافر هذه العناصر لتحيل القارئ إلى نص صادق مقنع وفيه مساحة كبرى يتسنى للقارئ خلالها أن يكتب عبر فعله القرائي روايته الخاصة.


 

س / من الكُتاب الذين أثروا فيك كروائي؟


أحببت كثيرًا من الأعمال الروائية لكن على الصعيد العالمي تأثرت بماركيز، وعلى الصعيد العربي تأثرت بغالب هلسا.


 

س / ما الكتب التى تقرأها الآن؟ وهل تأثرت قراءتك بطول البقاء في المنزل المصاحب لأزمة الكورونا؟


لقد أتاحت لي عزلة الكورونا فرصة عظيمة للقراءة التي لا بد أن تصب في خانة الكتابة، قرأت خلال تلك الفترة عددًا كبيرًا من الكتب أهمها قراءتي من جديد لـ(كتاب ألف ليلة وليلة).


مصدر الخبر

شاهد أيضاً

الهلال الأحمر الفلسطينى: الأوضاع فى قطاع غزة مأساوية

9 آلاف يوقعون مذكرة لاستبعاد إسرائيل من معرض بينالى البندقية تضامنا مع غزة

وقع أكثر من 9 آلاف من الفنانين وأمناء المعارض والعاملين في المجال الثقافي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *