قواعد ملكية بريطانية صارمة.. السراويل القصيرة والسيلفى والنوم قبل الملكة محظور

قواعد ملكية بريطانية صارمة.. السراويل القصيرة والسيلفى والنوم قبل الملكة محظور


تفرض الحياة الملكية، عددًا كبيرًا من القيود والقواعد الصارمة فى التعاملات اليومية، وبشكل خاص أفراد العائلة المالكة البريطانية، فمن القواعد الصارمة التى يجب على أعضاء البلاط البريطانى اتباعها، عدم خلع أفراد العائلة المالكة ملابسهم الخارجية في الأماكن العامة، خاصة المعاطف، إذ أن التقاليد الملكية تعتبر أن خلع سيدة من العائلة المالكة لمعطفها في الأماكن العامة، يعد سلوكًا غير مهذب.


ومن القواعد الغريبة التى يجب على العائلة المالكة اتباعها، هو عدم القدرة على التقاط السيلفى، إذ يشجع أفراد العائلة المالكة البريطانية على التفاعل الشخصى مع العامة بدلاً من مطالبة الأشخاص التقاط الصور الشخصية معهم “السيلفي“، وهو ما أكدته ميجان ماركل دوقة ساسكس،عندما قالت أمام حشد من الناس في نوتنجهام في عام 2017: “لا يُسمح لنا بالتقاط صور سيلفى“، وفقا لموقع العين الإماراتى.


العائلة المالكة البريطانية فى مناسبة رسمية


ومن القواعد المفروضة على أفراد البلاط الملكى عند السفر، إذ يقوم أفراد العائلة المالكة بالكثير من السفر والرحلات، ومن بين القطع الأساسية في شنط السفر الخاصة بهم، الملابس السوداء، وهى من الأزياء التي يطلب منهم دائمًا إحضارها في سفرياتهم، وذلك، حتى يتم التأكد من أنهم يرتدون الملابس المناسبة في حالة وفاة شخص ما كشخصية مرموقة أو سياسى أو حتى أحد أفراد العائلة المالكة، بشكل مفاجئ.

أفراد العائلة المالكة البريطانية
أفراد العائلة المالكة البريطانية


وتتعلق عدد من القواعد الصارمة بالملابس، ومنها منع ارتداء السراويل القصيرة بعد سن الـ8، وذلك لأن من المعتاد السماح لهم بارتدائها حتى سن الثامنة فقط، ثم يتجهون بعد ذلك إلى ارتداء البنطلونات الطويلة باعتبارها أكثر احتراما بما يليق بالملوك، ولا يُسمح مطلقاً بتصوير إناث أفراد العائلة المالكة في حفلات رسمية أو عامة وهن مرتديات السراويل القصيرة.


وفيما يتعلق بارتداء التيجان، فأنها مخصصة للمناسبات الرسمية والمسائية في العائلة المالكة البريطانية، ولا يمكن ارتداؤها قبل الساعة 6 مساءً، لأن أغطية الرأس الماسية تعتبر “ملابس رسمية“.

هارى وميجان وكيت ووليام
هارى وميجان وكيت ووليام


وفى قاعدة غريبة، لايجوز لأحد أفراد العائلة المالكة البريطانية، الذهاب للنوم، حتى تختار الملكة القيام بذلك أولاً، وكتب السير ويليام هيسلتين، السكرتير الخاص السابق للملكة، في كتابه The Royals in Australia الملوك في أستراليا، كيف وجدت الراحلة الأميرة ديانا هذه القاعدة صعبة للغاية لدرجة أنها كانت تخالفها بشكل روتيني، قائلاً: “كانت الأمسيات الملكية الطويلة بالنسبة لديانا مؤلمة“.


 


مصدر الخبر

شاهد أيضاً

عبده الحامولي .. لماذا أطلق عليه الخديو إسماعيل لقب المغرد؟

عاش عبده الحامولي ومات وهو يعرف أنه المطرب الأول والأشهر في القرن التاسع عشر، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *