“فايزر” تتقدم بطلب للحصول على موافقة استخدام حبوب الفم كعلاج لكورونا فى اليابان


أعلنت شركة فايزر الأمريكية لصناعة الدواء أنها تقدمت بطلب إلى وزارة الصحة اليابانية للموافقة على طرح حبوب كوفيد-19 كعلاج للفيروس، وفى حالة الموافقة عليها، ستجعلها ثاني دواء يؤخذ عن طريق الفم لحالات فيروس كورونا الخفيفة في اليابان.


 


وأفادت وكالة أنباء /كيودو/ اليابانية الرسمية اليوم الجمعة بأن الدواء الجديد، المسمى بـ باكسلوفيد، وهو مزيج من عقارين مضادين للفيروسات nirmatrelvir و ritonavir، يأتي في وقت تكافح فيه اليابان الموجة السادسة لحالات كوفيد-19 وسط انتشار متغير أوميكرون، حيث تدرس اليابان الموافقة على شراء ما يكفي من هذا العقار لنحو لمليوني شخص.


 


وقال رئيس الوزراء فوميو كيشيدا في وقت سابق من الأسبوع المنصرم إنه من المتوقع التوصل إلى اتفاق نهائي مع الذراع اليابانية لشركة الأدوية الأمريكية العملاقة “فايزر إنك” بشأن شراء الدواء بحلول نهاية يناير، بهدف الموافقة عليه في فبراير.


 


ووافقت وزارة الصحة والعمل والرعاية الاجتماعية بالفعل على عقار مولنوبيرافير الفموي، الذي طورته شركة الأدوية الأمريكية ميرك في ديسمبر الماضي؛ حيث قال وزير الصحة شيجيوكي جوتو وقتها، إنه من المتوقع أن تلعب الأدوية الفموية دورًا مهمًا في علاج المصابين بأعراض خفيفة لـ كوفيد-19.


 


وأظهرت التجارب السريرية أن عقار باكسلوفيد لديه فرصة أكبر في منع دخول المستشفى والوفيات مقارنة بمولنوبيرافير، مما يقلل من هذه المخاطر بنسبة 88 في المائة للمرضى الذين تناولوا الدواء في غضون خمسة أيام من ظهور الأعراض، مقارنة بأولئك الذين تلقوا علاجًا آخر. وهو دواء يمنع الفيروس التاجي من التكاثر في الجسم، ويوصي باستخدامه عن طريق الفم مرتين في اليوم لمدة خمسة أيام.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*