صحف بريطانية: إعفاء الأمير اندرو من ألقابه خطوة مهينة وجاءت بطلب من تشارلز


تصدر خبر إعفاء الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا نجلها الأمير أندرو من أدواره وألقابه الملكية والعسكرية على خلفية قضية الاعتداء الجنسى التى رفعتها ضده فيرجينيا جوفري في نيويورك، وسائل الإعلام البريطانية صباح اليوم، الجمعة، والتى أجمعت على أن هذه خطوة مهينة للأمير.


وقالت صحيفة التليجراف إن الملكة قامت بتجميد الأمير أندرو ، فيما قالت صحيفة دايلى ميل إن الأمير أندرو قد تم طرده بعد اجتماع مواجهة فى قلعة ويندسور، وزعمت أن شقيقه الأكبر الأمير تشارلز، ولى العهد، هو من طلب ذلك بسبب القضية التى يواجهها. وقد أنكر الأمير أندرو بقوة الاتهامات الموجهة له.


وجاء قرار الملكة إليزابيث  فى أعقاب سماح قاض أمريكى بإقامة دعوى مدنية ضد الأمير أندرو، مما يمهد بمحاكمته. وقالت صحيفة إندبندنت إن أندرو دوق يورك سيدافع عن نفسه فى القضية كمواطن خاص، بحسب ما أعلن قصر باكنجهام، ويعتقد أنه لن يطلق عليه بعد ذلك بصاحب السمو الملكى فى أى تعاملات رسمية.


وأوضحت الصحيفة أن الأدوار الحالية للدوق، بما فى ذلك عقيد حراس جرينادير، وهى أحد أقدم الفرق بالديس البريطانى، سيتم تسليمها لأعضاء آخرين من العائلة المالكة، مع تفاصيل الترتيب الجديد التى لم يتم الإعلان عنها بعد.


وتشمل الألقاب العسكرية الأخري قائد شرفى لسلاح الجو الملكى لوسيموث، والعقيد العام للفوج الملكى الإيرلندى، والعقيد العام لفيلق مدارس الأسلحة الصغيرة، وعائد عام سلاح الأطول الجوى. والعقيد الملكى فى الملفوج الملكى الاسكتلندى.


 


 


 




 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*