رحيل شمس الدين الحجاجى.. وحسين حمودة: رحل الأب المعلم



وقد نعى الناقد الدكتور حسين حمودة أستاذ الأدب العربى عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” الدكتور والناقد الراحل أحمد شمس الدين الحجاجى.


 


وقال حسين حمودة: رحيل الأب المعلم.. ها هو يستريح بعد التعب.. رحل أستاذى الدكتور أحمد شمس الدين الحجاجى.. وهذا ما كنت قد كتبته عنه، في شهادة لـ(الثقافة الجديدة).. تمنيت أن تبقى معنا ضحكته الصافية، وها هي الآن باقية في الذاكرة فحسب، الدكتور أحمد شمس الدين الحجاجي مثال للأستاذ الأب المعلّم الذي تتسم علاقته بطلابه وطالباته بملامح إنسانية لا تتحقق عند كثيرين من الأساتذة.


 


من جهة، هو الحازم الحاسم فيما يتصل بالمواد التي يقوم بتدريسها، أو فيما يتعلق بالرسائل التي يشرف عليها. ومن جهة ثانية، هو المدافع الأبديّ عن طلابه الذين يدرّس لهم أو يشرف على رسائلهم، أو يشارك في مناقشتها.


 


ومن جهة أخرى، هو الأب الذى يحرص دائما على السؤال عن هؤلاء الطلاب، وعن أهلهم، ويقدم لهم النصح على سبيل حل مشاكلهم إذا أحس بأنهم يواجهون مشاكل، ومن جهة خارج الترتيب: هو صاحب الضحكة المنطلقة الصافية التي تصدر من القلب وتصل إلى القلب وهو من القلائل الذين تلتقيهم، وتسلم عليهم، وتنظر في أعينهم، فتشعر أن الدنيا بخير”. 


 


 


 


مصدر الخبر

شاهد أيضاً

يوسف القعيد: الرئيس السيسي ينحاز بشكل مطلق وكامل للعدل الاجتماعى

يوسف القعيد:الرئيس السيسي وضع قادرون باختلاف على أولويات الرعاية الاجتماعية

قال الكاتب والروائى الكبير يوسف القعيد، إن احتفالية “قادرون باختلاف” التى قدمها الرئيس عبد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *