حرس السواحل الجزائري ينجح في إنقاذ وإجلاء طاقم سفينة تحمل علم إسبانيا



نفذت وحدات حرس السواحل التابعة للقوات البحرية الجزائرية، عملية إنقاذ وإجلاء لطاقم سفينة إسبانية، كان على متنها بحاران برتغاليان وآخر من دولة الدومينيكان.


وأوضحت وزارة الدفاع الجزائرية -في بيان- أن وحدات حرس السواحل نفذت العملية، إثر تلقي إشارة استغاثة من طرف طاقم سفينة حاملة للراية الإسبانية، تسمى «NOVADRAGAMAR»؛ مفادها تعرض السفينة للخطر على بُعد ميل بحري شمال مدينة فوكة بولاية تيبازة (مدينة جزائرية تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط في تيبازة وتبعد عن مدينة الجزائر بـ75 كيلو مترا غربا).


وشارك في العملية مركب للبحث والإنقاذ، وفرقة التدخل الساحلي، وتمكنت هذه الوحدات من إنقاذ وإجلاء طاقم السفينة إلى المستشفى من أجل التكفل بهم صحيا.


وبحسب بيان وزارة الدفاع الجزائرية، تأتي هذه العملية في إطار الحرص الدائم والجاهزية التامة لوحدات حرس السواحل الجزائرية على التدخل والمساعدة في البحر لإنقاذ الأرواح البشرية في جميع الظروف.


 


مصدر الخبر

شاهد أيضاً

الأردن وفرنسا يؤكدان رفضهما تهجير الفلسطينيين داخل أو خارج أرضهم

الأردن يعلن عدم وجود أى من مواطنيه بين ضحايا حريق العاصمة البنغالية دكا

أكد مدير مديرية العمليات والشؤون القنصلية فى وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية السفير د.سفيان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *