جان باتيست بوكلان.. من أطلق على موليير لقب فيلسوف الكوميديا الاجتماعية

تمر اليوم الذكرى الـ400 على ميلاد الأديب الفرنسى جان باتيست بوكلان، الشهير بـ“موليير”، وهو مؤلف كوميدي مسرحي، وشاعر وممثل ومحامي ومخرج مسرحي ودراماتورج فرنسي، يعد أحد أهم أساتذة الهزليات في تاريخ الفن المسرحي الأوروبي، ومُؤسس “الكوميديا الراقية”، قام بتمثيل حوالي 95 مسرحية؛ منها 31 من تأليفه، وتمتاز مسرحياته بالبراعة في تصوير الشخصيات.


 


عد جان باتيست بوكلان الشهير بموليير أهم كتاب المسرح الكوميدي الفرنسي في القرنين السادس والسابع عشر. وأجمع كبار الفلاسفة والكتاب في عصره على إنه الكاتب الفرنسي الوحيد الذي كتب ما قد يكتبه “العقل البشري” كله من روائع الأدب الكوميدي الإنساني على نحو كامل من التعابير والمعاني الغنية في نصوصه، الشائقة بالمفاجآت الدرامية غير المتوقعة.


 


ومن شدة إعجاب فولتير به لقبه بـ “فيلسوف الكوميديا الاجتماعية”، وسر منح فولتير، الكاتب المسرحي موليير هذا اللقب، هو امتلاك موليير القدرة الفنية الأصيلة، والثروة اللغوية العميقة، البارزة في أغلب أعماله ومؤلفاته المسرحية الغنية بالتعبيرات الغنية، والمعاني القوية على الصعيدين الإنساني والإجتماعي المغلفين بالكوميديا الساخرة الجميلة. إضافة إلى تمتعه بروح الإجتهاد والمثابرة في مؤلفاته الغزيرة ، وطموحه الجامح غير المحدود، ما جعله في سنوات قليلة أهم كاتب مسرحي في في عصره. ليس في فرنسا فحسب، بل في أوروبا أيضاً. فعندما كان غيره من الكتاب في زمنه يحاكون المسرح الإيطالي والفرنسي في أعمالهم، اعتبر كثير من الفلاسفة والكتاب في عصره، ومن أتوا في عصر آخر بعد مرور فترة زمنية على رحيله أن موليير أوصل المسرح الفرنسي إلى ذروة الأصالة تماماً، كما وصل إليه المسرح الإنكليزي على يد المؤلف المسرحي الإنكليزي ويليام شكسبير.


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*