توخيل: الفوز على أستون فيلا ضرورى لتخفيف الضغوط قبل نهائى دورى الأبطال

توخيل: الفوز على أستون فيلا ضرورى لتخفيف الضغوط قبل نهائى دورى الأبطال

[ad_1]


أكد الألماني توماس توخيل، المدير الفني لفريق تشيلسي على ضرورة على أستون فيلا يوم الأحد في ختام موسم الدوري الإنجليزي، من أجل تخفيف الضغوط قبل نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت المقبل أمام مانشستر سيتي، حيث سيتأكد تأهل البلوز لدوري الأبطال الموسم المقبل حال الفوز على الفيلانز.


وقال توخيل، في تصريحات بالمؤتمر الصحفي للمباراة: “كانتي قريب من العودة ونأمل ان ينضم للتدريبات غداً، إذا لم يتواجد غدا فسيعود في تدريبات يوم الإثنين، كاي هافرتز خضع لاختبار هذا اليوم وسنختبره في تدريبات الفريق غداً”.


وتابع توخيل قائلا عن شدة المنافسة هذا الموسم: “إنه أمر مثير ولطيف إذا كنت تلعب للأشياء، يبقيك على حافة الهاوية ويخرج أفضل ما فيك، شعرنا به في ويمبلي ويوم الثلاثاء، كنا بحاجة للفوز للحفاظ على أهدافنا وهذا يحدد شدة معينة وطاقة، وهذا أمر مميز للغاية”.


وواصل قائلا: “ليس الأمر هكذا دائمًا في 60 مباراة في الموسم، عندما تصل هذه المباريات تكون خاصة جدًا وتجلب قدرًا معينًا من الإثارة لا يمكنك العثور عليه في أي مكان آخر”.


وقال توخيل عن ميزة تواجد جماهير أستون فيلا في اللقاء: “لن يكونوا هناك مشجعين لنا وهذا ميزة لهم، يجعل الأمور أكثر صعوبة، لا شك في ذلك، لكنها مباراة أجمل أن تلعبها مع الجماهير، نحن نعلم أنه يزيد من التحدي والعزيمة ولكننا على استعداد للتحدي حتى النهاية”.


وعن تمتع المنافسين ليستر سيتي وليفربول بميزة اللعب على أرضه، قال توخيل: “من حيث الجماهير، نعم، من حيث النقاط لا، لقد كان موقفًا غريبًا ألا يكون لدينا مشجعون وكنا سعداء جدًا بعودة الجماهير في آخر مباراتين، لكنها كانت متساوية، مباراة واحدة على الأرض ومباراة واحدة خارج الديار”.


وأردف قائلا: “تأثيرها أكبر على الشباب من تأثيرها على اللاعبين من ذوي الخبرة، نهجنا هو أننا يجب أن نبذل قصارى جهدنا لنجعل المشجعين يقفون من مقاعدهم وجعلهم يشعرون بالحيوية والطاقة، الشعور بشغفنا وسيُظهرون شغفهم حتى لو لم يكن كل شيء مثاليًا”.


وعن إذا كان سينظر إلى نتائج ليستر وليفربول، قال توخيل :”لفترة طويلة من المباراة ، سنكون في فقاعتنا الخاصة ولكن في النهاية، إذا كانت لدينا نتائج تغير مقدار المخاطرة التي نحتاج إلى تحملها – لأننا لا نتقدم أو لا نشعر بالارتياح تجاه تقدمنا ​​- فنحن بحاجة إلى معرفة النتائج”.


وأكمل توخيل: “نحن بحاجة إلى أن نكون محترفين، إذا احتجنا إلى تكييف إدارة المخاطر لدينا في المباراة، أعتقد أن هذا أمر طبيعي، سنتعامل مع المباراة مثل مباراة ليستر، إنها في أيدينا ويمكنها أن تحسم الأمور بالفوز، لذلك نحن نستعد للفوز بالمباراة، ولكن كما تعلم ، يمكن أن يكون هناك الكثير من التقلبات والانعطافات، لذا يجب أن نكون مستعدين لكل شيء على أرض الملعب”.


وعن مقدار الإنجاز الذي سيكون لو ضمن مركز في الأربعة الأوائل، قال توخبل :”سيكون الهدف الرئيسي لنا جميعًا، انشغالنا جعل الأمر أكثر صعوبة، كان لدينا الكثير من المباريات وجدولنا زمني ضيق”.


وتابع قائلا عن نهائي دوري الأبطال أمام السيتي :”كان الوصول إلى المباراة النهائية أمرًا معقدًا، والعودة إلى سباق التوب 4، ثم إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، هناك العديد من المسابقات والعديد من المستويات في هذه المسابقة، لذلك تطلب الأمر مستويات مختلفة من التركيز بالنسبة لنا”.


وواصل :”قد تكون الآثار الجانبية حاسمة لكننا لا نريد أن نلعب هذا النهائي للوصول إلى دوري الأبطال، لقد بذلنا الكثير من العمل الشاق والجودة في الأشهر الماضية. نريد إنهاء المباراة يوم الأحد، لكننا لا نعرف ما الذي ينتظرنا، يمكن أن يحدث أي شيء في 90 دقيقة”.


وحول الشعور بضغط أقل في نهائي الأبطال إذا تأهل تشيلسي من المراكز الأربعة الأولى لدوري الأبطال، أشار توخيل :”من المؤكد أنه يخفف بعض الضغط، لكنني لا أعتقد أنه عندما نصل الأسبوع المقبل لنهائي دوري الأبطال، سيكون الهدف في رؤوسنا هو الوصول إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، سنلعب 100٪ للفوز بها بغض النظر عن الفوز القادم”.

[ad_2]
مصدر الخبر

شاهد أيضاً

المغرب يتفوق على زامبيا بهدف زياش فى الشوط الأول.. فيديو

المغرب يتفوق على زامبيا بهدف زياش فى الشوط الأول.. فيديو

[ad_1] تفوق منتخب المغرب على نظيره الزامبي، بهدف نظيف، مع نهاية الشوط الأول من المواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *