بريطانيا: من الخطأ شن إسرائيل هجوم على رفح الفلسطينية دون خطة حماية الناس

[ad_1]


قال وزير الخارجية البريطاني، ديفيد كاميرون، إنه سيكون من الخطأ أن تقوم إسرائيل بشن هجوم كبير على مدينة رفح جنوب قطاع غزة “دون خطة لحماية الناس”.


وردا على سؤال عما إذا كان من الخطأ البدء بالتوغل، قال كاميرون لبرنامج “صباح الأحد” مع تريفور فيليبس على شبكة سكاي نيوز: هذا صحيح. لكي يكون هناك هجوم كبير في رفح، يجب أن تكون هناك خطة واضحة تمامًا حول كيفية إنقاذ الأرواح، وكيفية إبعاد الناس عن الطريق، وكيف تتأكد من إطعامهم، والتأكد من حصولهم على الدواء والرعاية الصحية والمأوى وكل شيء.”


وأضاف “لم نر مثل هذه الخطة… لذلك نحن لا نؤيد الهجوم بهذه الطريقة.”


وأمر الجيش الإسرائيلي السكان بإخلاء وسط رفح في وقت مبكر من صباح السبت، عبر منشورات ورسائل على وسائل التواصل الاجتماعي. وقال محللون إن هذا يشير إلى أن القوات الإسرائيلية ستتقدم إلى وسط رفح يوم الأحد ومن المرجح أن تستمر عبر المدينة بأكملها.


وقالت إسرائيل إن نحو 300 ألف شخص فروا بالفعل من المدينة في الأراضي الفلسطينية منذ أن حث الجيش الناس على المغادرة. وقد تجاهل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مناشدات الحلفاء ووكالات الإغاثة الإنسانية بأن شن هجوم على رفح من شأنه أن يؤدي إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا بين المدنيين وإلى أزمة إنسانية أسوأ.


وقال كاميرون، رئيس وزراء المحافظين السابق، إنه كان “يضغط دائما” على الإسرائيليين بشأن صفقة الرهائن وتحقيق وقف مؤقت للقتال سعيا إلى وقف دائم لإطلاق النار، لكنه قال إن الضغط الحقيقي يجب أن يكون على حماس.


وقال كاميرون: “لقد عُرض على حماس صفقة من شأنها إطلاق سراح مئات السجناء من السجون الإسرائيلية، ومن شأنها أن توفر وقفة للقتال من أجل إيصال المساعدات التي تشتد الحاجة إليها إلى غزة، لكنهم لن يقبلوا بهذا الاتفاق”.




 

[ad_2]
مصدر الخبر

شاهد أيضاً

نتنياهو: لن نفوت أى فرصة لتحرير المحتجزين والضغط العسكري مستمر حتى النصر

“قائمة العار” الأممية لقاتلى الأطفال ومهاجمى المدارس بعد إضافة إسرائيل

[ad_1] بعد إدراج الأمم المتحدة إسرائيل على قائمة العارعلى خلفية الحرب الدائرة فى قطاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *