باحث اقتصادى: التصنيف الائتمانى لمصر سيتحسن مرة أخرى خلال الربع الأول 2022


أكد الدكتور فرج عبد الله الباحث الاقتصادى، أهمية إبقاء وكالة فيتش على تصنيفها للتصنيف الافتراضي طويل الأجل لمُصدِر العملات الأجنبية بمصر عند “بي+” مع نظرة مستقبلية مستقرة، موضحا أن إشادة المؤسسات الدولية بالقاتصاد المصرى سينعكس على تريع وتيرة النمو الاقتصادى خلال الفترة الراهنة.


وأضاف الباحث الاقتصادى، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، أن  هناك 23 مليار تدفق رؤوس أموال بالخارج في مصر وهو ما يعزز قيمة الجنيه أمام العملات الأخرى ويعزز من فرص نمو الاقتصادى، مؤكدا أن التصنيف الائتمانى لمصر سيتحسن مرة أخرى خلال الربع الأول من عام 2022.


وتابع الباحث الاقتصادى، أن العالم الخارجي والمؤسسات الدولية ترى أن مصر تحولت من اقتصاد ريعى لاقتصاد حقيقى، اصة أن مصر بدأت تعتمد على مصادر نمو في الداخل وهذا يعزز من فرص نمو قطاعات الداخل في مصر.


 


 


مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*