أفلاطون معلمه سقراط وتلميذه أرسطو.. ما حكاية هؤلاء الفلاسفة؟

أفلاطون معلمه سقراط وتلميذه أرسطو.. ما حكاية هؤلاء الفلاسفة؟


أفلاطون هو ارستوكليس بن ارستون، فيلسوف يوناني كلاسيكي، رياضياتي، كاتب لعدد من الحوارات الفلسفية، ويعتبر مؤسس لأكاديمية أثينا التى هى أول معهد للتعليم العالى فى العالم الغربى، وتمر اليوم ذكرى رحيله إذ رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم من عام 347 ق.م، عن عمر ناهز 80 عاما، وهو معلمه سقراط وتلميذه أرسطو، فمن هم؟.

سقراط

الذى يعتبر أحد مؤسسى الفلسفة الغربية ولد سنة 470 قبل الميلاد، وأجبره أبوه الذى كان يعمل نحاتا على ترك مدرسته فى سن الرابعة عشر من عمره، وعمل مع أبيه فى النحت، ثم بدأ بعد ذلك فى الالتفات لاهتماماته الخاصة، فى الفسلفة والمنطق، أسس منهج الجدل الذى عرف فيما بعد بـ”المنهج السقراطى”، وهو الذى يقر بأنه عند وجود أى مشكلة لا بد من تقديم مجموعة من الأسئلة تساهم الإجابة عنها فى حل المشكلة.



خاض سقراط عدة معارك ضد السوفسطائيين أيضا، الذين أرادوا تبديل قواعد الحق والباطل فى المجتمع، واعتمدوا فى ذلك على براعتهم فى قلب الحقائق، وحارب أيضا كل من تمسكوا بالخرافة والجهل وأرادوا نشرها فى مجتمعه، وتوفى عام 399 قبل الميلاد.


 

أرسطو

هو فيلسوف يونانى وتلميذ أفلاطون ومعلم الإسكندر الأكبر، وهو مؤسس مدرسة ليسيوم ومدرسة الفلسفة المشائية والتقاليد الأرسطية، وواحد من عظماء المفكرين، كما أنه أحد أهم الشخصيات العلمية على الإطلاق فى التاريخ اليونانى أو الإنسانى على حد سواء، ويعده الباحثون مؤسس علم المنطق والعلوم السياسية والأخلاق والزراعة، كما أن قيمته الفكرية والعلمية تعد أعمق وأكثر أثرا من أى فيلسوف آخر.



 ولد أرسطو فى عام 384 قبل الميلاد فى بلدة ستاجيرا فى اليونان، وعندما بلغ السابعة عشر من عمره دخل إلى أكاديمية أفلاطون للدراسة، وفى عام 338 قبل الميلاد بدأ بتدريس الإسكندر الأكبر، ابن الملك فيليب الثانى، وقد أعطاه هذا مكانةً مهمة فى البلاط وكان الملك وابنه يكافئونه بسخاء على عمله.


فى عام 335 قبل الميلاد وبعد أن أصبح الإسكندر المقدونى ملكًا وغزا أثينا، عاد أرسطو إلى أثينا التى كانت أكاديمية أفلاطون لاتزال الرائدة فيها، وافتتح أكاديميته الخاصة بإذن من الملك وسماها Lyceum وأمضى معظم سنين حياته، كمدرِّس وكاتب وباحث فى أكاديميته حتى وفاة الإسكندر المقدوني.


كان أرسطو معروفا بأنه يسير أثناء تدريسه مما يجبر تلاميذه على السير خلفه لذلك لقبوا بـ”Peripatetics“، والتى تعنى الأشخاص المسافرين، اهتمت أكاديمية أرسطو بمختلف العلوم من الرياضيات إلى الفلسفة والسياسة والفن، ودون طلابه ملاحظاتهم فى مخطوطات شكلت واحدة من أهم المكتبات فى العالم، وفى عام 322 قبل الميلاد وبعد أُصيب أرسطو بمرض هضمى أودى بحياته.


مصدر الخبر

شاهد أيضاً

أمسية "مصر بنجلاديش علاقات ثقافية" احتفالا باليوم العالمى للغة الأم

وزيرة الثقافة تصدر قرارًا بتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ توصيات الحوار الوطني

أصدرت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، قرارًا، بتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *